كتاب التنسيق الامني 2015
القائمة البريدية
اشترك في النشرة البريدية لتتلقى أحدث الأخبار

رؤية سياسية حول إدارة وتشغيل معبر رفح

يعتبر معبر رفح شريان حيوي لحياة سكان قطاع غزة على كل الصعد الحياتية، لا سيما وأنه المعبر الوحيد على العالم الخارجي. وهو بوابة فلسطين وقطاعها على أكبر دولة عربية سكاناً وأكثرها تأثيراً في سياسات الإقليم الذي نعيش فيه. هذا إلى جوار أن هذا القطر العربي تربطه بالقطاع علاقة خاصة منذ أن اقتطع إقليم غزة من فلسطين التاريخية بعد حرب عام 1948 وحتى يومنا هذا. إن إغلاق معبر رفح في سياق خطة حصار الشعب الفلسطيني في غزة، شكل عقبة كأداء أمام سير حياة المواطنين اليومية معيقاً ومربكاً لسيرها الطبيعي. ولكي نلج لموضوع فتح المعبر وإعادة إدارته وتشغيله سياسياً لاستشراف مستقبله السياسي، لا بد من التطرق لمواقف الأطراف السياسية ذات العلاقة والصلة.

تحميل الملف المرفق

التعليقات