كتاب التنسيق الامني 2015
القائمة البريدية
اشترك في النشرة البريدية لتتلقى أحدث الأخبار

فرض السلام في الشرق الأوسط

إن التوسع الاستيطاني المتواصل الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة هو جزء من المشروع الاستيطاني الاستعماري الإسرائيلي الدائم، ونتيجة لهذا التوسع، تغيرت صورة إسرائيل في الغرب من واحة الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط إلى نظام فصل عنصري. كل هذا في وقت يبدو أن التدخل الخارجي هو الأمل الأخير لوقف التوسع الاستيطاني والوصول لحل الدولتين. وفي حين أن الولايات المتحدة الأميركية غير مؤهلة لهذا التدخل الخارجي، فإن ذلك مرهون بالأوروبيين والفلسطينيين أنفسهم لرسم مسار تحديد المصير في الأراضي المحتلة، ومن أسس النجاح في ذلك تصحيح الاختلال المزمن في ميزان القوى بين إسرائيل والفلسطينيين. إن ضياع الأرض الفلسطينية وتلاشي حل الدولتين يغدو مؤكدًا في غياب المصالحة الفلسطينية وعدم حل الخلافات البينية. ونظراً لأهمية الدراسة وتميز كاتبها وسعة إطلاعه وخبرته يقدم قسم الترجمات في مركز إبداع للدراسات الإستراتيجية ترجمة كاملة لها.

تحميل الملف المرفق

التعليقات